3. مسار التكوين :

تم رسم مسار التكوين إثر جلسات تمت في لقاءين عُقدا بعمان (الأردن) وأكادير (المغرب) على توالي في مارس 2010 ويونيو 2010. وتمت دعوة بلديات ميداالمشاركة في مسار التوأمة للحضور لهذين اللقاءين. واستفاد من حضور اللقاء موظفو هذه البلديات الذين تم اختيارهم على أساس محتوى مواضيع كل لقاء. لقد تم تصور مسار التكوين في الحكامة المحلية كمفهوم شامل ومندمج يأخذ بعين الاعتبار نتائج المشاريع النموذجية الثلاث لأجل استحضار المنهجيات التي تأسست عليها. ويكون اللقاء عبارة عن مداخلات وورشات ودورات التكوين في مواضيع اليوم الدراسي بما يتضمنه ذلك من تحليل لحاجيات التكوين وتحديد لأهداف التعليم. ودام لقاء عمان ثلاثة أيام أما في أكادير فامتد اللقاء لأربعة أيام، وتركزت المواضيع في مساري التكوين، التي تشكل جزءا من محتويات المشروع النموذجي على وضع شبكة دجيمواستراتيجيات التواصل والتمويل الأوربي والوسائل في مجالات الحركية والنقل والموروث الثقافي.