لقاء “دجيم” الأخير

Posted by gmm.admin on July 15th, 2010 filed in Senza categoria

شبكة دجيمالتي تم خلقها مؤخرا

في 11 يونيو تم بأكادير وضع اللمسات الأخيرة على إحداث شبكة دجيم” (تدعيم الحكامة وفق النموذج المتوسطي) من طرف أكثر من 70 مندوبا يمثلون سلطات محلية من 8 دول تقع بالضفة الجنوبية والضفة الشرقية الوسطى من البحر الأبيض المتوسط، وهي شبكة تشكل جزءا من مشروع يموله البرنامج الأوروبي MEDPACT .

وتضع الشبكة أساسا للتعاون بين إيطاليا ودول البحر المتوسط من تركيا إلى المغرب في المجالات الثلاث : الحركية والنقل، السياحة المستدامة وإنعاش محطات الجذب السياحي والثقافي، وسوق الشغل.

وخلال الجلسة العامة من هذا اللقاء التي حضرها أعضاء الوفود المشاركة تم تعيين السيد دجوفاني أفانتي، رئيس إقليم باليرمو، رئيسا للشبكة بالمشاركة مع عمدة بلدية أكادير السيد طارق القباج. وستكون الشبكة وسيلة هامة لتجميع الحاجيات ومجالات الاهتمام والمشاريع في سياق برامج التعاون بالجوار الأوروبي والوسائل التمويلية الأخرى التي تهدف إلى الرقي بالسياسة الأورومتوسطية الجديدة.

كما تم خلق سكرتارية تقنية بالشبكة تضم هي الأخرى شبكات مهمة للتعاون بين الجمعات المحلية، ومن ضمنها جمعية تيكلا، ومرصد السياسات الأورومتوسطية من أجل التنمية والتجديد المحلي المعروف اختصارا باسم أوروبوليس” (وهي جمعية للمجموعات الترابية تمولها جهة كامبانيا)، وجمعية لاتين آرتش، وجمعية أدرياتيك يونيان آرتشوالجمعية المغاربية للموارد البشرية والتنمية التي يقع مقرها بتونس العاصمة.

وهكذا تكون شبكة دجيمتتويجا لمشروع دجيمالذي شُرع فيه في 2006 وتم اختتامه في يونيو الأخير بمدينة أكادير . والمشروع المقترح في إطار برنامج ميدا” (منطقة التنمية الاقتصادية المتوسطية) يهدف إلى إحداث نموذج متوسطي لدعم الحكامة في الدول المطلة على الضفة الجنوبية من البحر الأبيض المتوسط.

وكان هدف هذه المبادرة تحسين قدرات الحكامة المحلية في بلديات ميداالمعنية بالمشروع، وتشجيع تبادل الخبرات شمالجنوب سعيا لتحقيق الرهانات المشتركة في إطار من الشراكة وتبادل المعرفة ثقافات ومجتمعات مختلفة غير أنها متقاربة وتجمع بينها قرون من التاريخ المشترك. وعلاقة بالموضوع، تم إجراء دراسات للجدوى وتم تنفيذ ثلاثة مشاريع نموذجية بمناطق ميداكان الهدف منها نقل نماذج الحكامة من إقليم إيطالي إلى شريك له من دول جنوب البحر الأبيض المتوسط، وتركز كل مشروع نموذجي على أحد المواضيع المذكورة أعلاه.

إضافة إلى المشاريع النموذجية تم الانخراط في مسار للتوأمة بهدف توسيع مجال المشاركة في مشروع دجيموشموله بلديات اخرى بمنطقة ميدا“.

وهكذا ومنذ انطلاق مشروع دجيمتشكلت شراكة واسعة بين بلديات وأقاليم وجمعيات محلية من الأردن ولبنان والمغرب وتونس وتركيا من الضفة الجنوبية للبحر الأبيض المتوسط، ومن إيطاليا ممثلة في بلدية ساسوولو بصفتها زعيمة المشروع وجمعية تيكلاوأقاليم كاكلياري وبوتينزا وساليرنو وسيراكوزا. وتم تشكيل الشبكة بصفة رسمية بعد التوقيع على برتوكول محرر في اللغات الإيطالية والفرنسية والإنجليزية. وهي وثيقة مكونة من تمهيد يشرح أهداف المشروع وشبكة دجيموعشرة مواد تحدد الامتيازات المتحصل عليها من العضوية كما تحدد هياكل الشبكة.

وبعد الالتحاق بشبكة دجيم، ستقوم السكرتارية التقنية بتزويد أعضاءها بأرضية للتعاون تمنحها جمعية أوروبوليس“.

واليوم تم انطلاق الشبكة وهي تعتزم تطوير علاقات التعاون في المجالات المذكورة آنفا وكذا توسيع التعاون ليشمل مجالات أخرى. وهي ليست سوى نقطة انطلاق تهدف من خلال مسار من التوسع المنتظم إلى أن تكون مرجعا أساسيا للتعاون الأورومتوسطي.

وخلاصة القول، فإن الشبكة، عدا عن كونها لسان كل عضو من أعضاءها، ستكون لسانا يعبر من خلاله عن مجموع التجارب التي تعطي فرصة للتنمية المجالية وللدعم وللتعاون ضمن إطار التعاون الذي يسعى إليه الاتحاد من أجل المتوسط.



Leave a Comment